يوم اتمني ان احيااااااااااه

جلست بعد صلاة الفجر ككل يوم ولكن اليوم ليس ككل يوم....اليوم قد مر على حياتي الجديدة خمس سنوات مع زوجي وحبيبي في الله
خمس سنوات ....نعم خمس سنوات تزوقنا فيهم المعنى الحقيقي للحب....لم اكن اعرفة اوالقاه فكان زواجنا كما يقال زواج صالونات....ولكني لم انسى الى الان رجفة قلبي حينما تحدث الي لاول مرة فشعرت وقتها بالراحة والطمانينة....اشعر الى الان بها كلما تقع عيني علية او يتحدث الي بكلماته الطيبة الرقيقة
"اللهم تقبل يا ام عتريس"...افاقتني تلك الكلمات التي قالها وهو يمد الي يده ليقيمني من فوق سجادة الصلاة...فنظرت اليه قائلة: بردة عتريس انت مصر بقى على كدة....بزمتك يهون عليك تسمي ابنك عتريس....فضحك بشدة واستنار وجه واستنارت دنيتي مع ضحكتة الصافية الرقيقة وقال: لا يا ستي ما يهونش عليا... .بس قوليلي هنا ايه السرحان دة كله؟...دة انا دخلت وناديت عليكي وانتي والا هنا....سرحانه في مين يا هانم؟ فابتسمت قائلة: لا ابدا عادي......متخدتش فبالك ويالا يا فندم الى جدولنا اليومي....احنا حنضيع الاوقات الثمينة دي في الرغي والا ايه؟....فنظر ليه نظرة لها مغزى لا اعرفه وفجأة ادار وجه عني وقال: مخدش فبالي.؟... وكمان بضيع وقت ماشي يا ستي براحتك.....فضخكت وقلت: يا خرابي على الرجالة....فعلا الراجل طفل بس كبير شوية بس طبعا في سري....فاقتربت منه ووضعت رأسي على كتفه من الخلف وقلت: هو انا اقدر برضة....والله ماقصد....انا كنت سرحانه فيك يا فندم......ولم اكمل كلامي حتى استدار وضمنني الى صدرة وقال: بحبك وبس....بزمتك لما واحد يحب مراته....يبقى بيضيع وقت برضة.....دة انتي اكبر نعمة ربنا اديهالي بعد الاسلام طبعا.....وعشان ربنا يديم نعمته تعالي يا ستي نغمل زي كل يوم ونقرا قرأن ونسبح لحد الشروق.....فرفعت رأسي من على صدرة ونظرت الى عينه وقلت بحنان جارف وحب لا يوصف :حاضر يا حبيبي في الله
وجلسنا نقرأ القرأن يقرأكل واحد مننا ربع حزب وينصت اليه لاخر ويعدل عليه اخطائة وطبعا كسب هو المسابقة ككل يوم فاخطائي انا اكثر وهو من يصلحها لي......وسرحت قليلا مع نعمة ربي علي وفضلة....وابتسمت....ثم نظرت الى الساعة وقد حان وقت صلاة الضحى.....صليت انا وزوجي وعندما فرغنا من الصلاة وخواتيمها قلت: اللهم تقبل.....قوم الحق ناملك ساعة قبل ميعاد الشغل فقال: حاضر وانتي برضة مش حتنامي قلتله: لا يا حبيبي....لو انا نمت مين حيعمل الاكل ويجهز الفطار ويصحي حضرتك عشان الشغل.....يالا متشغلش بالك بيا ونام انت وانا ساعة كدة واصحيك....فنظر لي نظرة يأس مني وقال: والله حرام عليكي طاب بلاش عشانك عشان عتريس....غاظتني كلامته بشدة وقلت: عتريس.....اممممم.......مااااااااااااااشي واخذت اضربة بكل مخدات الصالون الى ان ادخلته غرفت النوم وتركته ليناااااااام....واخذت افكر فيما سأصنعه له اليوم....فكما قلت لكم اليوم ليس كأي يوم لابد ان يشعر بالاختلاف وخاصة انه مريض بنسيان كل التواريخ وانا احسن استغلال تك الفرص باعداد ما سيسعدة واتركة حائر في نوع المناسبة....خطرت لي فكرة ولكنها تحتاج الى وقت....مش مشكلة لن اذهب الى العمل اليوم سأتصل بالدكتور واعتذرله.....المهم الان هو الاكل....دخلت الى المطبخ وبدأت في اعداد اكثر ما يحبه زوجي من الطعام....ثم جهزت الفطار وذهبت لاوقظة .....تناولنا الافطار ولاحظ انني لم استعجل ككل يوم فنظر لي مستغربا وهو يتناول الشاي قائلا: انتي مش حتروحي الشغل؟....فقلت: لا ماليش نفس النهاردة وبعدين كنت عايزة اروح لماما...وارجع قبلك....ممكن والا انت شايف ايه؟ فتغير وجه قليلا وقال: ليه بس؟ المشوار بعيد ومعكيش عربية...فتعيرت معالم وجهي وقلت في استسلام: حاضر...خلاص مفيش مشكلة....فاقترب مني وقال بحنان بالغ: متزعليش انا خايف عليكي وعلى عتريس احنا في اكتوبر والطريق وحش اوعدك يوم الجمعه اخدك ونروح....قلتله: خلاص مفيش مشكلة بس خلاص بقى برضة مش حروح الشغل بس ممكن انزل اجيب حاجات من المول ....وقبل ان يعترض وضعتي يدي على فمه وقلت مستعطفة:والله حروح القريب مش البعيد ومش حشتري حاجة ثقيلة.....فضحك بشدة وقال: ماشي يا ستي خدي بالك من نفسك
وخرج زوجي الى عملة في حوالي الساعة الثامنة ومن المفروض ان يعود حوالي السابعة مساء هناك وقت كافي لاعداد المفجأة.....وقلت لنفسي:امممممم كان لازم اقوله حوار ماما عشان يعترض عشان لما اقوله اروح المول مايعترضتش....الحمدلله تمت اول مهمة اقوم بقى البس واروح المول.....ذهبت للمول واخذت ابحث عن البرفيوم اللي بيحبة.....وذهبت للحلواني وحجزت التورتة والصورة اللي عليها.....ثم ذهبت الى الكوافيرة بتاعتي.....وعدت الى منزلي واخذت اضع بعض اللماسات الانثوية السرية......واكملت اعداد الطعام الذي يحبة الى ان سمعت الهاتف.....فكان هو ليطمئن علي ويبلغني انه سيتأخر....اصابني الاحباط ولكني لم ابين له اي شئ....وقلت لنفسي :رب ضرة نافعة اخذت ازين غرفة نومنا وارش المعطر الذي يعشقة فهو اول هدية احضرتها لة اثناء خطبتنا من الحرم النبوي الشريف فهو معطر برائحة البخور وهو نفسة المعطر الذي اغرقت به امي شقتنا ليلة زفافنا....وهنا خطرت على بالي فكرة ....دخلت الى غرفة نومنا....واحضرت ما سيفجائة
اذن لصلاة الظهر....صليت وشكرت ربي كثير على نعمة الزوج الصالح وان ما وهبني ربي اكثر بكثير مما كنت اتمناه او اتخيله....وجلست اقرء القران الى ان اذن للعصروصليت واكملت ما تبقى من الطعام ودخلت غرفة نومي لاغير ملابسي ....اغلقت انوار الشقة بكملها فيما عدا عدة انوار خفيفة.....وجلست في الصالون لاكون اول مايراه حينما يدخل المملكتنا الصغيرة
دقت الساعة العاشرة مساء....ودخل حبيبي من باب المنزل فاصابته الدهشة للحظات وسمعت صوته ينادي علي ثم فتح النور لتقع عيناه علي....فنظر الي نظرة لاتوصف مزيج من الحب والحنان والدهشة.....وتقدم مني وتعرف على ماالبسة وما يشمة....وقال: ياااااااااه.....رجعتيني خمس سنين ورا....نفس لبسك نفس رائحة المعطر....نفس ايات القراءن الجميلة (خلقنا من انفسكم ازواجا لتسكونوا االيها وجعلنا بينكم مودة ورحمة) التي ابتدينا بهما حياتنا سوا من خمس سنين......النهاردة عيد جوازنا...ياااااااااااااة بجد انتي اجمل هدية ونعمة ربنا ايدهالي.......قاطعته ووضعت يدي على فمه وقلت: ششششششش تعالى معايا وغمض عينك....فتح بقى, ففتح عينه وقال:ايه دة ايه اللي مكتوب واللي مرسوم على التورتة دة يا مجنونة......دي صورة السونار.......طلعت امتى...فقلت: امبارح بس يا حبيبي واول مالدكتورة قالتلي انه ولد....قلت احطلك صورتة بين صورة زفافنا وكتبلك كل سنة وانت طيب يا ابو عتريس....ينظر لي زوجي وهو في قمة الدهشة والحب....وقال: انا كمان عاملك مفجاة انا اول مرة افتكر تاريخ واللي اخرني اني روحت شركة الطيران وخلصت اجراءت سفرنا يا ستي ...كنتي بتحلمي من اول ماتجوزنا اننا نوفركل فلوس زيادة عشان نعمل عمرة اانا بقى كان عيني على حاجة تانية.....انا حجزت تذاكر سفر للحج السنة دي ومعانا ماماتك كمان
لم اتاملك نفسي من الفرحة واترميت في حضنة وانا في غاية الفرح .....نظرت له بحب شديد وقلت له: ممكن اطلب طلب....قال: انتي تؤمري, فقلت:تعالى نصلي سوا....ممكن؟ فضممني بشدة الى صدرة وقال:....امال انا بحبك ليه عشان بتقري افكاري انا حروح اتوضا....ذهب هو للوضوء وذهبت انا لاجهز اخر المفجاءت له واحضرت له هديتي المصحف المرتل على سي دي عشان يحطها في العربية بتاعته بصوت الشيخ اللي بيحبة
قدمتها له بعد مانتهينا من الصلاة والدعاء الجميل الذي اشعر معه بقمة الروحنيات.....فقال لي: فعلا احلى حب هو الحب في الله والا حلى هو حب الزوجين في الله .....انا بمووووووووووت فيكي ....وضمنني الى صدرة و....................واستيقظنا على اذان الفجر.....وقد مرت علينا ليلة بكل العمر

هناك 8 تعليقات:

,واحد نفسه يتغير يقول...

لو قلتلك انك وصفتي اللي انا معرفتش اوصفه بقالي شهور مش هوفكي حقك!
لو قلتلك انك وصفتي حياتي كما اتمنها واحلم بها..برضه مش هو ده!
المشكله الوحيده انك اثرتي حسدي وحقدي علي هذا العتريس وابوه!
فمن لديه مثل هذه الزوجه فقد ملك نصف دينه ومعاها ان يتقيه فنصفه الاخر امرا سهلا ومن لديه مثل هذين الوالدين ....فيابخته
ان الطيور علي اشكالها تقع وربنا من صفاته انه كريم فأذا كان هذا حلمك فأبشري بأكثر من هذا بكثيييير من ربك
بجد مش عايز اخرج من الحلم ده ..انا تخيلت وشفت كل كلمه قلتيها وانا بقرأ...ربنا يكرمك ويعزك
بس سؤال اخير
اشمعني اكتوبر يعني؟!:-)

لست كغيرى يقول...

بجد حقيقى يوم يترفعلوا القبعة زى مابيقولوا
ايه الروعه دى؟ايه الجمال دا؟حقيقى يوم لو يتعاش لو ده بس بالف سنه وبعمر كامل مااروع انك تعيشى حياتك بهذا الجمال وهذه التقوى والرومانسيه احلى حاجة وصلتلى ياهبة ان حياتك دى وانا واثقة انها هاتكون كدا فعلا ان شاء الله حياتك دى من بديتها وهى ربنا اللى بيرعاها ومافيش احسن ولا افضل من حاجة ربنا اللى بيرعاها
حقيقى مذهوله من طريقة تفكيرك يعنى مش كل البنات بيفكروا كدا تجيب لزوجها سى دى قران ولا معطر من الحرم ولا كل الازواج بيهدوا زوجاتهم فى عيد جوازهم رحلة حج وعجبتنى موت الصورة اللى حطتيها فى التورتة فكرة تحفة انا عن نفسى هاعملها ان شاء الله حتى لو ماكانش ساعتها عيد جوازى
نيجى بقى لحته الحوار ماحصلتيش حقيقى فعلا كاتبة حوار باسلوب حلو اوى كانى شايفه مشاهد قدامى مش بقرا حاجة مكتوبه والحوار طريقته واقعية جدااااااااااا "ام عتريس" حقيقى كل الناس بتقولها
كمان اسلوبك رومانسى اوى وحساس جدا
الاهم من كل دا ياهبة انك اخترتى يوم عادى صحيح مش عادى من حيث المناسبة بس اقصد فى ترتيب الاحداث بيكون يوم عادى لاى ربة منزل بس اليوم العادى مش عادى اوى لان اليوم العادى فى حياة الناس العادية مش زى يوم فى حياه هبة رفعت خااااااالص يوم هبة كله مقترن بعبادة ربنا من اوله فى صلاه الفجر ومرورا فى مداعبة الزوج "ودى مش عاديه" واقتراحك بانك تروحى لماما وعارفة انه هايرفض بس عشان يرضى يوديكى مكان اقرب انتى اصلا ىمقررة تروحيهالذكاء دا وفى انك مش كدبتى عليه كل دا مش حاجة عاديه دا غير طبعا العبادة برده فى انك بتادى اللى عليكى فى البيت كل دا مش بنيه انه واجب وخلاص لا بنيه انى ارضى اعز مخلوق عندى وحتى فى عز اوقات الرومانسيية اللى اى اتنين بيستنوها اول مايدخل من الباب وانتى محضراله المفاجاة طلبتى منه نصلى وهو كان بيفكر فى نفس الحاجة بيتهيالى ان حتى زوجك نفسه مش عادى خااالص ياهبة صحيحح الطيور على اشكالها تقع
انا حاسة ان كل اللى عايزة اقوله بيطير من مخى من زحمة الافكار
يارب يكون كل يوم فى حياتك كدا وماتتنازليش ابدا عن ان حياتك تكون غير كدا

mero يقول...

على فكره دى اول مره اعلق فيها على مدونتك بس بجد اسمحيلى اقولك يابخت ابو عتريس بيكى بجد يوم جميييييييييييييييل اوى يارب يجعل لنا الحظ فى معيشته بجد وصفك كان رائع ياسلام لو كل حد ينو على الارتبلط تصل له كل ذه المشاعر الفيااضه من الحب فى الله وخاصه حب الزوجين بجد يوم جميل انتى خلتينا كلنا نحلم بيه من دلوقتى رغم انى احنا لسه صغيرين شويه بس بجد الى ربنا بيحبها بس هى الى هتعيشه يارب اجعلنا من احابئك ومن الذين يحبون فيك حبا خالصا لارياء فيه ولا نفااااااااااااااق امين يارب
هبه بجد انتى اكتر بكتييييييييييييييييير من رائعه وبعيدا عن كونى مش علقت على اى حاجه قبل كده بس مشاعرف ليه اول اما قرت المدونه دى كنت عاوزة اشكرك اوى واتمنى من ربنا انى كلامك ده يوصل لاكبر عدد ممكن من الناس وخصوصا انى اكتر المشاكل الى بتقابل المجتمع المصرى حاليا هى مشكلات الطلاق والخلع
تخيلى بكلامك حلتى اككثر المشكلات تعقيدا فى مصر
جزاكى الله عنا كل خير وجعه فى ميزان حسناتك اللهم امين
واخير ارزقنا ربنا ان نحيا هذا اليوم

mero يقول...

اه الجمال ده كله بغض النظر طبعا انى دى اول مره اعلق فيها على حاجه بس بجد دى اول مره احس انى بجد عاوزه اعلق وعلى فكره دى تانى مره اكتب التعليق بس ماعلينا بجد ياهبه ماحلى هذا اليوم وبجد يابختك بعتريس ووالده ويرزقنا ربنا جميعا ازواج صالحه مش قادره اقولك بوصفك لليوم الرائع ده انتى خلتينا كلنا اكيد وبلا استثناء على الرغم من كونا لسه صوغنين شويه يعنى بس من جماله احنا نفسنا يكون بكره
بس ممكن اقولك حاجه المدونه دى محتاجه تتعلق على ابواب المحاكم الى بتاقش قضايا الخلع والطلاق بجد دى بيقبى عليها زحمه كتير اوى وده طبعا نتيجه انى اكثر المشاكل تعقيدا فى المجتمع المصرى هى المشكلات الزوجيه
لكى ان تتخيلى انك استطعتى ان تحلى هذه المشكله فى مدونه بجد انتى اكتر بكتييييييييييييييييييير من رائعه ربنا يخليكى لينا ويخليلنا مدونتك الرائعه دى وربنا يكتر من امثالك يارب
واخيرا اللهم قرب لنا هذا اليوم الذى نتمنى ان احياه وارزقنا ازواج صالحين وجعلنا نحيا على الحب فى الله فما اجماله وما احلااااااااااه الله ارزقناقلوب طاهره وعقول متفتحه الهم اااااااااااااااامين

Silver Girl يقول...

اولا متشكرة عشان انت اللى خليتينى اطلع الكلام من جوايا انا زى ما قولتلك قبل كده مش بقيت اعرف اسيب تعليق بحس ان كلامى قليل اوووووووووووى انه يوصف اللى بحسه لما بقرا اى مدونة "مؤثرة"
بس انا كان لازم اقولك ان مش ينفع يبقي في ام عتريس غيرك وكمان مش تخافى انك مش تحقق اليوم ده على طول لانك طالما وصفتيه بالطريقة ده وبالاحساس ده يبقي مش ينفع انك مش تعشيه
وكمان انت عارفة انا كان نفسي اقرا حاجة زى كده حب فى الله ما اجمله "وخصوصا بين الزوجين "
بجد بجد ربنا يكرمنا كده ونعيش الاحساس اللى وصلتيه لينا


ومش هنسي اشكرك تانى وثالت وكتيييييييير 00000000000000

rose يقول...

بجد يا هبه مش عارفة اقولك ايه بس انتى فعلا قلتى حاجات انا مكنتش قادرة اعبر عنها ، وبجد ياريت فعلا ده يكون حلم كل بنت انها تبقى طائعة لله عز وجل وهو ده المعنى الأسمى للحب مش الكلام والاساليب الركيكة اللى بيستخدموها الناس دلوقتى.
بجد احلى حاجات عجبتنى اولا حكاية الأية اللى كانت شغالة دى بجد مش عالافة اقولك أثرت فيا ازاى.
وكمان حكاية الهدية اللى هى مصحف مرتل بجد كانت ونعم الهدية ، وكمان التورتة بس حكاية صورة السونار دى فظيييعة يا بنتى فكرة مجنونة بس جميلة
وعجبتنى اوى بتاعت أبو عتريس دى.

يارب يا هبه يتحقق لك الحلم ده وبأحسن مما تتخيلى كمان.
ويرزق كل البنات بالزوج الصالح وكذلك الولاد يرزقهم بالزوجة الصالحة كى يعينوا بعضهم على طاعة الله .
جزاك الله كل خير

Silver Girl يقول...

هبه نسيت اقولك تدعيلى انى ربنا يرزقنى بابو عتريس
انا وكل بنات المسلمين
حد يتق ربنا فيهم

Maha Kadry يقول...

جميله جدا
بجد مفيش كلمات توصفها
الله يسعدنا واياكِ يارب وكل بنات المسلمين