رفقا بالقوارير

تردد قلمي كثير قبل ان يكتب لك....واحتار كيف يلقبك....يامن خرقت حصوني.....آسرت قلبي عندك...وبعد طول تفكير...توصلت الى الغاء الالقاب....فلا يوجد لقب مناسب لالقبك به....فقد كنت صديقي...بل وكنت اخي....ومازلت اكن لك معزة عظيمة اكبر بكثير من كونك عزيزي.....ولا اجرؤ ان اقول لك حبيبي...فتلك كلمة كبيرة جدا بقاموسي كنت قد اخذت على نفسي عهد ان تلك الكلمة لن انطق بها ابدا سوى لشخص واحد وهو زوجي...فهل ممكن ان تكون انت زوجي؟....هل ممكن ان تكون انت نصفي الاخر الذي عشت عقدين من الزمن ابحث عنه في كل وقت وكل مكان....هل انت فارسي؟
لا انكر انك تشبه في العديد والعديد من المواصفات والخصال الجميلة الجذابة...ولكن هناك اختلاف جوهري بينكم....ان فارسي هذا يحبني..واحبة...ولكن في حالتنا يختلف الوضع....فانا احبك....والا ادري حقيقة مشاعرك نحوي...او اخشى ان اوجه نفسي بتلك الحقيقة بمعنى ادق....اراك قد ارتبكت وارتسم على وجهك علامات الاستفهام والتعجب...اقدر موقفك واعي جيدا ان كلامي هذا مفجأة كبيرة عليك... ولكن هل هي مفجأة سعيدة؟....لا اظن....ام هي مصدر لقلك وحزنك...وربما تكون هي مفترق الطرق بيننا...وبداية النهاية ...فانا احبك..لا انا اكرهك...حقا لا استطيع الحكم على عواطفي
ارجوك اتحكم في اعصابك...لا تزود عذابي باربتاكك....فانت الان موضعك مختلف بقلبي...اقتربت كثيرا من ان تحتله باكملة وكأنك قد قررت ان تترك غرفتك الصغيرة به لتستولى عليه باكمله دون استئذان...فانا اشعر معك بالامان المطلق...لا اخشى اي شئ وكأني في حضن امي....عندما يذكر اسمك...يرقص قلبا طربا لسماعه وكأن تائه في الصحراء سمع صوت اناس يأتون من بعيد لانقاذة....لا اتحمل رؤيتك مكروب او حزين....تسود الدنيا في عين وتغيب الشمس عنها......حينما تضحك او حتى تبتسم....تنور دنيتي وانسى كل همومي مهما كبرت....اشتاق لرؤيتك شوق الاطفال لارتداء ملابس العيد في براءة ورقة....هذا هو حالي معك....هل ادركت الان معنى كلامي وشدة حساسية موقفي...ولكني اخشاك....اخشى ان اخسر الابتسامة الوحيدة فحياتي الان بخسارتك....اخشى ان اكون هائمة في طريق نهايته الضياع...اخشئ مبدأ الهروب منك اليك
ربما يزعجك كلامي...او يجعل الابتسامة تعلو على جبهتك...فانت شخص محبوب جدااا...وانا لست الفتاه الوحيدة التي تعاني من مشاعرها الموجه لك...ادرك انك لا تعرف....فربما لو عرفت لملئك الغرور...فهذا هو ادم مهما اختلف العصور...يملئة الغرور عندما يعرف بحب فتاه له...فما بالك بحب العديد له؟.....ولكنك حقا جدير بالحب والاعجاب....ويزيد ذلك اسلوبك الرقيق في التعامل وحنيتك المفرطة واحتوائك العظيم....تتصرف بتلقائية شديدة....فتزيد عذابي اكثر واكثر.....فانت ملجئي الوحيد حينما تقشر لي الدنيا عن انيابها...تحتويني وتمتص غضبي وضيقي وتبث في قلبي الطمأنينة وتذهب وقد اديت مهمتك على اكمل وجه...وتتركني هائمة معك...اسرح مع كلماتك...اذوب هائمة لرقتك....ولكن تتكرني ايضا فريسة للقلق والحزن يتناوبان افتراسي....ارجوك اهدئ ولا تنفعل...لم اعتاد منك على النفعال مهما اشتدت الازمة فالحكمة والعقل هما طريقك للحل وليس الانفعال....ربما يدور فبالك جمله واحدة اعرفها جيدا......ان لا ذنب لك فيما اعانية واكابدة...فانت تتصرف معي ومع غيري هكذا....وتشعل في قلبي نار الغيرة دون ان تتعمد باحتوائك لغيري واهتمامك بها حين تكون في احتياج لك....ولهذا اكتبلك...لا تتعجب....فانا اكتبلك الان كي اقول لك "رفقا بالقوارير".....اعرف ان لا ذنب لك....وايضا لا ذنبي لي او لغيري سوى الحب ان اعتبر ذنب.....ولكن مادام وضعتنا الظروف معا...او وضعنا انفسنا في تلك الظروف....علينا ان نراعي الاختلاف الفطري بين ادم وحواء...وكما اعترفت ان ذنبي هو حبي...اعترف بحسن نيتك التي تسببت في الحيرة و الدموع لي او لاخرى
فارجوك....رفقا بالقوارير
....................................................
تلك الرسالة كما قرأتم بلا توقيع....فالتوقيع هي كل فتاة و اي قتاه....موجه لكل شااااااب.....فحينما تحب القتاه...تعطي كل شئ ويكفيها فقط احساسها بحب الطرف الاخر لها...وتدور تبحث عن اي دليل في كل حرف بكلماته وعن كل همسة في تصرفاته معها....وحينما يكون الشاب كالبطل حسن النية لايتعمد اي شئ.....يقع الفتاه في شباكة بحسن نية....فتتوج نفسها ملكة فحياته وتلتمس له الاعذار...وحينما تصتدم بحقيقة حسن نيته وانها كغيرها.تتحول حطام انسانه...وهو لا يدرك اي شئ عن النار الموقدة بداخلها يذهب لينام سعيدا مرتاح البال لفكه لكرب شخص غالي علية ويكن له الاحترام والاخوة....تكون هي في عالم اخر ملئ بالحسرة والندم
حقا صدقت يا رسول الله حينما وصيت بالنساء واعلنتها منذ اكثر من الف وربعمائة عااااام...رفقا بالقوارير

هناك 5 تعليقات:

لست كغيرى يقول...

ارق ماكتبتى ياهبة فعلا...كلامك اد ايه حاسسنى بمدى حبها ومدى استماتتها فى هذا الحب...فعلا جميلة والاسلوب حساس ومرهف اوى
اما بالنسبة بقى لفكرة الموضوع فعلا فعلا موجودة وواقعيه جداااااااا...انا شخصيا اعرف بنات فعلا كدا...و والله مش عارفة ساعات كتير اوى بشفق عليهم وبقول غصب عنهم احيانا فعلا بيبقى الولد كويس جدا وكتير ممكن ينجذبوا اليه...وهو بيبقى بيعامل الكل زى بعض...وساعات بحس انه ضعف منها وانها مش بتقدر قيمة نفسها ولا كرامتها ...انا مش متخيلة ازاى واحدة ممكن تحب واحد بالصورة دى وهى عارفة انه مش بيحبها او هى بالنسباله اخت او صديقة...مهما كان هو رائع...بس مابيحبهاش...لازم اى بنت تعمل كنترول على مشاعرها عشان ببساطة هى بنت ..يعنى هى رد الفعل مش الفعل...تحب لما تتحب...ومش تحب اى حد يحبها وخلاص....لازم تحب حد يكون يستاهلها ...وبصراحة التفكير دا هو اللى بيبقى غالب عليا اول ماى حد بيعرض عليا مشكله زى دى

غير معرف يقول...

وحين تصطدم بانها كغيرها.تتحول حطام انسانه...وهو لا يدرك اي شئ عن النار الموقدة بداخلها..........



يااااااااه ...
إحساس بشع ..ميتوصفش ..وأنتي عبرتي عنه بإحساس عالي ياهبه...

بجد ....بجد .... رفقاً بالقوارير


أنا لو قاضي ...يحط قانون يحكم على كل من حسن النية زي بطل القصة دي .... لأنه حسن نيته دي ..سلاح بيقتل بيه كتير..... وبيحولها لحطام .....

وجهة نظرك يارضوى حلوة وأنا بأيدها جدا ...
بس المشكلة إنه ساعات البنات مش بتعرف تعمل كونترول على مشاعرها .... حتى مع علمها بعدم حبه ليها ... مش بإرادتها .... بحس إنها بتتحول لضحية ... وهي راضية ...مع عدم رضاها..... فاهمة حاجة؟؟؟؟

بس يستحسن طبعا التدريب على الكونترول ده لأنه بيبقى مطلوب وخصوصا في حالة الإحتياج لمشاعر زي إللي بيديها البطل ده لبطلة القصة من الرقة والأمان والحنان والاحتواء ....

فاكرة نظرية الصدفة واللؤلؤة ياهبه ...ونظرية البيت الإزاز ... ساعات بتفرق كتيير ....

بس للأسف في حالة الهيمان دي بتقى البنت مش شايفة كويس أساسا ....ممكن جدا لو قالها بحبك ..تلاقي نفسها مش بتحبه ولا حاجة ......
وهكذا

لكن كلمة أخيرة زي ماقلتي ياهبه

صدقت يا رسول الله حينما وصيت بالنساء واعلنتها منذ اكثر من الف وربعمائة عااااام...رفقا بالقوارير

Silver Girl يقول...

لما فكرت ارد كان عندى كلام كتير بس لما جيت اكتب طاااار كل الكلام
بالضبط البنت ده لما فكرت انها تحب حبيت من غيرحدود حبيت عشان الحب وبررت ده لنفسها باسباب كتير "باقل حاجة ممكن الولد يعملها هو نيته عادى بس هى لالالالالالا شايفة انه بيعمل كده عشان بيحبها وبس "
بس لما جت تفكر يعنى تنزل لارض الواقع "تكتب زى دلوقتى مثلا" لقيت انها معيشة نفسها فى وهم وطااااارت كل الاحلام اصلها كانت بتفكر بعواطف عاملة زى الفيضان مفيش حاجة بتقف قدامه عشان كده هى فعلا محتاجة تبنى سد عشان تحمى نفسها قبل متحمى اللى حواليها

بس ده صعب وبصراحة انا مقدرة مشاعرها اووووووووووى بس بس هى محتاجة شوية ارادة كتييييييييرة
-مش عندى كلام تانى غير فعلا
صدقت يا رسول الله حينما وصيت بالنساء واعلنتها منذ اكثر من الف وربعمائة عااااام...رفقا بالقوارير

,واحد نفسه يتغير يقول...

نعم!

إلى متى ؟! يقول...

بنت نازلة من بيتها لابسة ما يعف اللسان عن وصفه من لبس يبرز مفاتن جسدها بشكل رهيب

مشيت فالشارع دخلت الجامعة ومع كل خطوة تستثير مشاعر وغرائز هذا وذاك

والله البنت نيتها سليمة..هى بنت نفسها تبقى شيك وحلوة وسط شلة صحباتها البنات وحتى لو نفسها ولد يبصلها اكيد مش قصدها تثير غرائزه



هل نقدر نقول ساعتها انها مالهاش أى ذنب فاللى حصل للولاد
هل نقدر نبررلها بان نيتها سليمة وانها بتلبس كدة قدام كللو يعنى مش قصدها حد بعينه .ليه بقة بيستثار؟؟؟!!!

هل نقدر نبرر انها بس عايزة تبقى حلوة وعايزة الناس تشوفها حلوة من غير تفكير فاى غرائز أخرى؟!!!

هل نقدر نعفيها من اللوم لمجرد عدم ادراكها لطبيعة الولاد وانها مختلفة هن طبيعتها هى كبنت؟؟؟!!!


دة يبقى كلام فارغ
صح
صح

مهما كان هى غلطانة حتى لو نيتها سليمة
لازم تفهم طبيعة الولاد وان الكلام دة بيأثر فيهم
لازم تحاسب على مشاعر الغير وتراعيهم ولا تفتنهم

صح
دة أقل كلام حيقولو اى حد ولو ولد هيعد يشتم فيها للصبح

وباسقاط الحالة دى على حالة الولد اللى بتتكلمى عنه ..تنطبق الحالتين

بمعنى:
الأستاذ الفاضل بيتعامل بطريقة معينة بتجذب الفتيات حواليه..
هو نيته خير قصده يساعدهن ويقف جمبهن ويقدم العون ما استطاع

بس لعدم علمه بطبيعة البنات-أو لتجاهله اياها- وان كل كلمة وتعليق ونظرة وحركة بتأثر فيهن
ليس ضعفا فى شخصيتهن لكن دى طبيعة
مهما كانت بنت ناضجة وعاقلة ومسئولة ومشغولة هنا وهناك بتبقى جواها احتياج للاهتمام دة وللتعامل معها باسلوب غريب ومميز ماتعملتش بيه قبل كدة

فغصب عنها هتتأثر بالولد دة حتى لو بيتعامل مع كله كدة
_طيب ما اختنا الفاضلة اللى فوق كانت برضو بتلبس قدام كللو كدة .ليه بقة ولد معين تستثير غرائزه_


-يبقى حسن النية عمره ماهيبقى مبرر

-يبقى التعميم فى التعامل عمره ماهيبقى مبرر

-يبقى الحاق العيب بشخصية اللى بيتأثر عمره ماحيبقى مبرر

-يبقى عدم الاحاطة بطبيعة الجنس الآخر عمره ما هيبقى مبرر"لأن من الآخر الولاد عارفة طبيعة مشاعر البنات ,والبنات عارفة طبيعة غرائز الولاد"مش هنستهبل على بعض!!!!!


يبقى المشكلة ان احنا بنلبى لنفسنا رغباتها دون مراعاة لمشاعر الآخرين
البنت نفسها تبقى حلوة قدام دى ودة فتبرر لنفسها بحسن نيتها وان الولاد هى اللى هايفة وفارغة

والولد نفسه البنات تتلم حواليه ويحس انه واد جامد ومؤثر-مقطع السمكة-فبيبررلنفسه بانه حسن النيه والبنات هى اللى هايفة وفاضية ومش لاقيين حاجة تشغلهن

أسفة جدا جدا
الغلط بادىء ذى بدء على اللى بيبدأ السلوك
صحيح رد فعل الطرف الآخر لو حصل غلط من الطرف البادىء لازم يكون عاقل اكتر
بس احنا عايزين نحل المشكلة من جذورها فنبدأ بالطرف المسبب للمشكلة


يعنى مثلا: ربنا أمر البنات يستتروا ويحتشموا فلبسهم عشان ميشعلوش غرائز الشباب فتحصل فتنة فالمجتمع..

وفنفس الوقت أمر الشباب انهم يغضوا ابصارهم عشان لو بنت مالتزمتش بأوامر ربنا هو ميتفتنش

يعنى الأمر بايد البنات بس الولاد لازم تحصن نفسها برضو بغض البصر

ونفس الحال :ربنا أمرنا بحدود معينة ومقننة جدا فالتعامل بين الولد والبنت

فلما الولد يتعداها ويتعامل-بحسن نية-يبقى مالتزمش بقوانين ربنا وحدوده وشرائعه
ويبقى البنت هتتأثر
فهيزداد الهبء عليها:يااما هتضعف زى حال اخواتنا الفضليات دوول
أو تجاهد وتمسك نفسها

وكله لأن حد من البداية برر المواضيع والتزمش بأوامر ربنا

ياجدعان التعامل بين الولد والبنت لازم يقنن اكتر من كدة

أنا عارفة ان ناس كتير مش هتتفق معايا فالكلام دة بس هقول برضو

الصحوبية-الصداقة-الأخوة-
مسميات كتير مش لحاجة واحدة صحيح بس بينهم قواسم مشتركة:

ان البنت والولد يحكوا مع بعض
يفضفضوا لبعض
يلاقوا الأمان والراحة مع بعض
يلجئوا لبعض فيجدوا النجاة
يهتموا ببعض ويعلقوا على بعض مما يوحى بالاهتمام

كل دة بيأثر فى النفسية لامحالة حتى لو انكرتو دة وقلتو اخوة وصداقة

لأ
آسفة جدا

هى علاقة الزوج بزوجته ايه غير مزيج من الحاجات دى بس بشكل أقوى شوية

يعنى لما انا اتكلم مع ولد واحكيله وافضفضله وهو يهتم بيه ويحتوينى ويعلق على شكلى ولبسى و و و و
يبقى انا كدة باشبع احتياجات من احتياجات الزواج
يبقى لما يجيلى عريس ان شاء الله مش هحس معاه بالأمور دى بقوة
لأنها أورريدى مشبعة الى حد كبير
الاحتياجات دى عاملة زى وحدات فارغة فى القلوب
كل ما مليت فيها قبل الجواز باشباع من ناس تانية
مش هيفضل للزوج أو الزوجة غير جزء صغير يملوه
وبالتالى مش يستمتعوا بجوازهم واحتياجهم لبعض بالصورة اللى ربنا أرادها لينا

-ان أول حد تحكيلوا يبقى زوجك او مراتك
-ان أول حد يبدى اعجابه بشكلك او بعقلك يبقى زوجك او مراتك
-ان أول حد يحسسك برجولتك أو انوثتك يبقى مراتك أو زوجك

احساس تانى جديد نظيف كااااااااامل
مش متاخد منه حتة قبل كدة


يبقى ليه منحافظش على مشاعرنا ومشاعر غيرنا ومشاعر ازواجنا المستقبليين ومشاعر ازواج الآخرين المستقبليين؟؟!

ليه منحافظش على المعنى الرائع اللى أرادهولنا ربنا فالزواج مش فأى حاجة تانية تحت أى مسمى؟؟!!

صونوا مشاعركوا لنفسكوا ولأزواجكوا
صونوا مشاعر الآخرين لأنفسهم ولأزواجهم

ولو الآخرين هما اللى بدأو واستثاروا مشاعركوا:
تمسكوا بأوامر ربنا ليكوا
الولاد يغضوا بصرهم لو بنت ملفتة
والبنات تتجنب الولد اللى بتجذبها تصرفاته معاها

بس من البداية ياولاد ويا بنات
أرجوكوووووووووو نحافظ على مشاعر بعض
ونلتزم بأوامر ربنا اللى هو أعلم بنفوسنا مننا
وأعلم بسبيل سعادتنا مننا
وأحرص علينا وعلى متعتنا وسعادتنا مننا
"ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير"

وتأكدوا ان على قدر ماهنصون نفسنا وغيرنا
على قدر ماربنا هيصونلنا أزواجنا وهيدخر لنا أحلى حياة معاهم

الموضوع مش سهل ومحتاج جهاد للنفس
بس مش مستحيل

أهم حاجة فالأول ان احنا نعترف بس بغلطنا
مش نعد نلقى باللوم والغلط على الطرف ألآخر

الكل غلطان والكل باييده الحل

بس نستعين بالله
"ومن يتق الله يجعل له مخرجا..ويرزقه من حيث لا يحتسب..زمن يتوكل على الله فهو حسبه..ان الله بالغ أمره .قد جعل الله لكل شىء قدرا"

يعنى نتوكل على ربنا ونتقيه فسلوكنا وتصرفاتنا وسوف يرزقنا بمن يشبع حاجتنا فيما يرضيه ودة بقدر وأجل مسمى ربنا واضعه وبالغه لا محالة

بس نبدأ
"ان يعلم الله فى قلوبكم خيرا يؤتكم خيرا مما أخذ منكم ويغفر لكم ذنوبكم"

ومن تعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه


اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه..وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه


وآخر حاجة:يا بنات رفقا بالشباب
ويا شباب رفقا بالقوارير

ويا بنات ويا شباب اصبرا وصابروا ورابطوا واتقوا الله

يارب مكنش جرحت حد او ضايقت حد او اختلفت مع حد أوى
بس أصل الموضوع دة شائك جدا ولازم يناقش بكل وضوح وصراحة

واصلا رغم الاطالة لسة فى نقاط كتيير عندى فالموضوع دة بس لامجال لطرحها الآن

جزاكى الله خيرا ياهبة على مناقشة الموضوع دة
وان كنت اكتشفتو متأخر
بس جه فوقته........ز