الحمدلله

الحمدلله الذي لا يحمد على مكروة سواه......احمدك ربي كثيرا واشكر فضلك.....يعتصرني الالم ويكاد يصرعني....وانا ضعيفة لا حول لي ولا قوة ....اريد ان اصرخ....ابكي...ولكن لا يجد لساني سوى الدعوات.....استشعر معيتك معي يا ارحم الراحمين ....انا تلك الفقيرة اليك وانت العزيز الغني معي....يزاد الالم....وتزداد دموعي...اريدك يا امي كي ارتمي بحضنك وابكي بلا انقطاع كي يغمرني الحنان.....ولكن اين انتي؟.....احمدك ربي لاصطفائك لي بالابتلاء....اشعر طعنات خنجر مسموم تفتك بي من كل جهة.....اريدك يا ابي كي ارمي همومي عندك دون خوف كي اجد الامان......ولكن اين انت؟.......احمد ربي لتكفيرك لذنوبي بشدة اهاتي......تحاصرني نظرات العجز والشفقة من كل من حولي.....اريد ان اركض لعشي الهادئ واحتمي به.....ولكن اين هو بجوه الدافئ المريح؟؟؟......اين...اين؟.....احمدك ربي واشكرك
.................................................................
يوم جميل حقا.....ملئ بالضحك والجمال.....ضحكت حتى دعوت ربي ان يجعله خيرا كعادة المصرين....وفجاءة دون اي مقدمات....شعرت وكان جيوش العصور الوسطى بجيادها تعلن الحرب على جسدي الضعيف .....وتتناوب قواتها الهجمات المتتالية تجاة قواتي المتقهقرة.....كان الالم هو ابسط ما اشعر به......كنت اشعر بالاعياء والتعب والارهاق والرعب والقلق و......كل المشاعر المخيفة المقبضة تسيطر علي......يزداد صراخي لشدة المي المتواصل....لم يكن جسدي فقط هو الذي يعاني بل كان عقلي وذهني مثله تماما....اين اذهب؟....من يهتم لاجلي؟.....من ارتمي بحضنه ويضمني ليهدئني ويقرأ لي القراءن؟......من سيذهب بي للمستشفى ويتابع حالتي مع الاطباء وارى القلق بعينه؟......من؟ فانا وحيدة ضعيفة لا حول لي ولا قوة.....يزداد المي وتحتبس صراخاتي وتزداد دموعي....الى ان وهنت قوتي وسيطر على جسدي الالم واغرقت الدموع وجهي......احمدك ربي واشكر فضلك......
.....................................................
ذهبت الى المستشفى مع اصدقائي وانا اصرخ من شدة الالم...ابكي...اصدم رأسي بالحائط دون جدوى.....يهرول احدهم منادي للطبيب كي يسرع لاسعافي.....رأيت في عينة خوق وقلق ابي وكأنة معي.....سمعت صوتة وهو يتمتم بالدعاء بكل صدق قائلا ياااااااااااارب وكأني اخته او ابنته لم يتركني حتى اطمئن لوجودي بأمان وهو لا ذنب له سوى صداقتي اسمع تنهيداته التي تحرق صدرة من شدة القلق والخوف.........يزداد الالم فتضمني احدهم الى حضنها وتتلو ما تحفظ من القراءن وتضمني الى صدرها بحنان بالغ لا يوصف.....رفعت عيني اليها بمنتهى الضعف لاجدها تحارب دموعها كي تهون علي وتضمني اكثر جانب قلبها فاشعر سرعة نباضتة المتلاحقة القلقة وهي تمتم بالدعاء يااااااااااااااارب.......تنهمر دموعي من شدة الالم ويزداد صراخي.....فتقرب صديقاتي فتسرع من تمسح دموعي برقة وحب وتردد الادعية وارى بعينها اللهفة.....وتجلس الاخرى بجواري وهي تمسح دموعها بهدوء لا تستطع ان تراني اتألم وهي عاجزة هكذا.....اسمع صوت احدهم تحاول ان تخفي قلقها خلف الابتسامة وهي تحاول اضحاكي وتخفيف الالم عني وتشد من اذري واذر من حولي.....تمر الساعات وانا على حالي اتوجع كلما انتهى مفعول الدواء....لم تقف الاتصالات من اصدقائي الاخرون ....ربما لم يجعل لي ربي في المستشفى لعلاج الام بدني....ولكنه بتر اي بؤرة لقلق ذهني وخوفي.......فمن اين يأتي الخوف وقد عوضني ربي بأصدقاء كهؤلاء.....عوضوني عن حضن امي....وامان ابي.......ودفئ منزلي......
.................................
اظنكم الان عرفتم معنى.......الحمدلله........الحمدلله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك....الحمدلله ملئ السموات وملئ الارض وملئ ما بينهما...........اللهم لك الحمد حتى ترضى....ولك الحمد اذا رضيت.....ولك الحمد بعد الرضى........الحمدلله الذي وهبني ما حرم منه غيري......الحمدلله على صحبة تجتمع لوجه وتفترك على طاعته....الحمدلله.....حقا الحمدلله

هناك 7 تعليقات:

Psycho Mintaa يقول...

خاطرة مش قادرة أرد عليها بكلام

لأن مفيش كلام أكيد موجود عشان يعبر عن إللي جوايا

وإنتي أكتر حد عارف كده
مشكلتي الأبدية


بس إللي أقدر أقوله
إن المعنى لأي كلمة في الفعل مش في الكلمة نفسها


ولو كل الأفعال إللي بتوصفيها دي والإحساس إللي واصلك ده ... يكون يستاهل جزء ولو صغير أوي من معنى كلمة أصدقاء أو أصحاب ......

فلسه كتيييييييييير أوي من الأفعال عشان تكمل معاها صورة الصديق بجد


فسامحينا لو مش كنا بنظهر لك بالأفعال معنى الكلمة دي دايماً ...
بس تأكدي إنها موجودة في كل حد حواليكي
..................


ويكفيني بجد بعد اليوم العصيب ده إنك تكوني حسيتي بالاحساس ده
ويارب دايما نكون سبب في طمأنينة قلبك على طول يا زيتونة


أما عني أنا
فبقول نفس الكلمة
ليكم كلكم
الحمد لله
دعيتها ولاقيتها الحمد لله
وبس بقى
عشان كده هعيط والله


أوعوا ياعيال لما نتخرج نبعد عن بعض
هقتلكم ....قبل ماتعملوها
شريييييييرة بقى ... تقولوا اييييه؟؟


أنا كمان بحبكم وبس

أما أنتي يازيتونة .... فبلاش أقولك على الملأ كده أحسن أتضرب ;)

لست كغيرى يقول...

الحمد لله
الحمد لله انك حسيتى فعلا بامان زى ماقولتى
الحمد لله اننا باسرتنا الصغنونة الجميله دى بنقدر ولو بجزء صغير نحسسك انك وسط اهلك
الحمد لله ان احنا بقى لينا زيتونة زيك
عارفة لما قولتى
".فمن اين يأتي الخوف وقد عوضني ربي بأصدقاء كهؤلاء.....عوضوني عن حضن امي....وامان ابي.......ودفئ منزلي."
انا كنت بقول لنفسى..."يااااااااه ياهبة دا انتى اللى على طول محسسانا بكدا"
صحيح اننا معظمنا وسط اهله بس احنا مش بنعد معاهم اد مابنعد مع بعض...وفى غيابهم عننا صدقينى كلنا بنحس معاكى نفس الاحاسيس دى
مش لاقيه حاجة تانية اقولهالك غير انى مش عارفة لما تتخرجى انتى ونهى وايمو هاعمل ايه....انا بحبكوا اووووووووووووووووووى
والف سلامه عليكى والله انا حاسة بصداعك دا فووووق ماتتخيلى ....انتى عارفة ان انا امبارح طول اليوم ولما روحت بالذات صرخت من الصداع وقعدت اقول ربنا يشفيكى ياهبة....اد كدا واكتر استحملتى؟؟....بس ان شاء الله زى ماقولتى ان ربنا اصطفاكى بالابتلاء..وباذن الله سيعفو عنك....وكل عيد وانتى طيبة

,واحد نفسه يتغير يقول...

اول حاجه عملتها النهارده اني قريت الموضوع ده!! بس مش عرفت اسب تعليق ساعتها وطول النهار بفكر اكتب ابه وفي الاخر ملقتش احسن من اني ادعي!!
ربنا يخليلك اصحابك يا هبه وتفضلوا ونفضل صحبه صالحه تجتمع تفترق علي حبه قبل طاعته
ربنا يجمعك بأهلك في اقرب فرصه والا تفتقديهم ابدا
ربنا يشقيكي ويخفف عنك
................................

ربنا يخليكي لينا دائما اخت وصديقه ناصحه ومهمتمه
صادقه المشاعر والكلمات
دائمه العطاء دون انتظار
وربنا يقدرنا فعلا اننا نكون اصدقاء ليكي وقد هذه الكلمه
ويقدرنا اننا نحسن صحبتك علي اقدار احسانك صحبتنا
اخيرا
ربنا يخليكي لينااااااااااااااا

why not يقول...

يا حببتي الف الف سلامه عليكي

انا للاسف مكنتش جنبك في الموقف ده بس لما سمعت الخبر مسكت التليفون ولسه هتصل افتكرت ان الساعه 2 بليل وزمانك نايمه

حسيت بيكي اوي ... وخصوصا انك بعيده عن اهلك وعيلتك

اعذريني ان مكنتش بظهر اهتمام واضح بالموضوع بس انا ببقى من جوه حاسه بيكي وبعيط بس بخاف اظهر ..بعتبر صمتي اهون عليكي من دموعي ..

عارفه يا هبه تاني يوم بعد اللى حصلك كان مصطفى في الكليه كل شويه يقولي دعاء ادعي لهبه وكل شويه يقول يا رررب اشفي هبه

انا بقى بكل برود اقوله ان شاء الله ... هو الظاهر انه برود مني بس الحقيقه اني بحاول انسى ومش افكر في الموضوع كتير وخصوصا وانا في الكليه علشان الناس متضحكش على اللي ممكن اعمله

ربنا يشفيكي ويعافيكي يا هبه وترجعي زي الاول واحسن

ترجعي هبه اللى بنستمد منها كل طاقنا

واانا اسفه لو كنت اقصرت معاكي في حاجه

ربنا يديم عليكي وعلينا الصحبه الصالحه ونفضل اخوه متحابين في الله

shoshoooo يقول...

حقا الحمد لله وهل لنا غيره لنحمده ونشكره على كل نعمة وعلى كل ابيتلاء

الحمد لله الذى عافاكى وشفاكى
الحمد لله الذى وهبك من اصدقاءك من عوضك حنان العاذئلة
الحمد لله أنك لما تبعتى لقيتى اللى يحس بيكى من غير متتكلمى وتقولى انا محتاجاك
الحمد لله أن اصدقاء حسيتى بيهم فعلا


أحنا كلنا مش هنقدر نستغنى عنك مهما كان

وأكيد هنفتقدك جدااااااا لما تتخرجى

ومجرد التفكير فى الموضوع ده أصلا بتخنق فبلاش افتحه

عموما يا هوبا بجد ربنا يخليكى لينا كلنا

أنتى روحنا
شوفى بقي ازاى نعيش من غير روح

إلى متى ؟! يقول...

صنف مختلف من اصناف الحب...
لكنه الصنف الوحيد القادر على تعويض أى نقص فى الصنفين الآخرين إلى أن يقضى الله امرا كان مفعولا....
إنها الصداقة
التى لطالما تسائلت عن ماهيتها الحقيقية
بل اقصد ماهيتها الكاملة!!
نعم فقد يعيش المرء منا حياته كاملةوقد عاش جزء من الصداقةوهنأت به حياته خير هناء..
ولكنه إن علم ما خفى عنه من كامل المعنى والشعور لأدرك ما كان فيه من شقاء!!..
وهنا يتجلى السؤال:
أين النقص وأين الكمال؟!

أكاملة هى الصداقة وأنا أسير فى ساحة الكلية أصافح هذه وأقف محدثة تلك
حتى تمل منى من تجاورنى وتصرخ فى وجهى"يا بنتى انا بعد كدة هغطيلك وشك!!"

أم كاملة هى حينما يهرول الجميع إلى لتسكب قلوبهم فى قلبى مافاض بها من ضيق وما شت فيها من مشاعر فيستقبلها قلبى النقى"كما يزعمون"فيحيلها مشاعر بيضاء يبثها فى قلوبهم من جديد بثوب الطهر والنقاء?!..
أم حينما تضل العقول فتأتى لتسترشد عقلى الراجح "كما يكذبون"!!

لا استطيع ان انكر ان دور المصلح الاجتماعى هذا يبث فى القلوب السعادة والرضى...
وأن ثقة الآخرين بك واستنادهم إليك لا يملأ قلبك طمأنينة ونشوى..

ولكنه اتجاه واحد فقط من الاتجاهين
نعم فإن اطلعتم على كتب الكيمياءستجدون تعريف الصداقة:
"تفاعل كيميائى يكتمل عندنقطة الاتزان"
"reaction in equilibrium"
يعنى بيمشى forwardقد ما بيمشىbackward
فإن اختل الميزان وفقدنا الاتزان لم تعد الصداقة كاملة...
إن سارت فى اتجاه واحد منك للآخرين فقد اختل الميزان...
أن كنت أنت لهم حضنا ولم تجد فيهم الأحضان فقد اختل الميزان...

إن ضاقت عليك الأرض بما رحبت فاضطررت أن تحكى لأحدهم فلم يشعر بما تعانيه حقا
فقد اختل الميزان....

أما الكمال فليس من المحال
نعم فوجوده احتمال!!

حينما يأتى من يفهمك حتى دون أن تحكى...
من يلائم طبعك الكتوم فيكشف سر كتمانك دون أن يشق على لسانك...
بل حينما يكون برجاحة عقله وسعة قلبه
قادرا على نيل ثقة طبعك هذا فيتخلى عن حاله الكتوم ليحكى ويفضى وعلى الكتمان لا يدوم!!..

وليندهش قلبك وعقلك ثم ينتعشان
حينما يأتى هو بهمومه وشجونه لتذرف الدموع من جفونه بين يديك
يبكى ويشكو إليك
وانت لا تدرى أحزين انت من أجله أم سعيد للجوءه إليك؟!
فقد وثق هو الآخر بك
ولكن ثقته هو تختلف عن ثقتهم
هى ثقة زادتك له حبا ومنه قربا
ثقة حطمت ما قد بقى من حاجز الكتمان واقتلعت جذوره من قلبك فى الاتجاه المقابل لقلبه هو فقط
فهاهنا صدق الكتاب
وتم التفاعل كما ذكر
ها هنا اكتملت الصداقة
هاهنا ضحك القدر
ها هنا لهج اللسان واللب والكيان

" الحمد لله "

إلى متى ؟! يقول...

هبة بجد عملتى معجزة
خلتينى اتكلمت عن نفسى ودة نادر
بس لما دخلت اقرأ تانى يوم انا هببت ايه كالعادة اكتشفت إنى مش عندى دم خالص
ازاى سرحت مع نفسى كدة ونسيت اهنيكى
أيوة اهنيكى طبعا برزق ربنا ليكى
اصل فعلا انا حسيت من كلامك ان الريأكشن رايح جاى
وإن كنتى مصرحتيش بدة فنص الكلام بس انا حسيته
بجد أجمل احساس ان الواحد يلاقى صديق حقيقى
وطبعا تبركولى انا كمان لأنى لسة لاقياها قريب
احلى صديقة فالدنيا

وزى ما قولتلك بقة يا بيبو عالشات عن الأسلوب
تلقائيتك الرهيبة دى بتخللى الكلام ينط ويربع فالقلوب

ربنا يكرمك يا بيبو يارب

وادعى الدعاء اللى قولتهولك قبل كدة

"ربنا يديم علينا حضن شباب مصر"