ما اجمل ان يتحقق الحلم

بحلم
بحلم وحلمي بسيط ........مش كتر مال والا اصيت
بحلم اكون نفسي
يسمع غنايا الطير.........يغني غنوة خير للدنيا ولنفسي
اردد تلك الكلمات منذ فترة ليست بقليلة....ولكني اتذوقها الان بشكل مختلق....سرحت قليلا في معاني تلك الكلامات....فهي تمس قلبي جدا
حلمت حلم بسيط ولكنة قوي ومؤثر ولن يتحقق بسهولة.......ومرت علايا العديد من اللحظات اغمرني اليأس والاحباط......واكم قابلت المحبطون الذي يتفنون في تعتيم الصورة الوردية التي ترسمها فخيالك لحلمك البسيط
حقا انا لم احلم بالمال والشهرة......لم احلم بالقوة او السلطة........ولكني حلمت بالحب والخير والعدل والخبرة.......حلمت بالنجاح الجماعي.......حلمت بالامان وبرد الغيبة عن الغائب......حلمت بالفخر والثقة في الله كانت هذه هي غنوة الخير التي حلمت بها.....حلمي بسيط اليس كذلك؟ ولكنه صعب .....صعب ان تتجتمع كل تلك المعاني في كيان واحد ناجح وسعيد .......صعب ان تبني كيان كذلك او تكون جزء منه......ولكني حلمت وحقق لي ربي عز وجل ذلك الحلم الرائع
واصبحت انا - تلك الفتاة النكرة التي لامحل لها من الاعراب - جزء من تلك الكيان الناجح ولي الشرف ان اكون من مؤسيسه انا جاز لي التعبير
فحلمي الصغير كبر واصبح حقيقة واضحة كوضوح الشمس.....اصبح كيان قوي برضا الله عليه......كيان يحيا ويتنفس على الحب الجماعي
اصبح كيان يظل تحت مظلته اناس محترفين متحمسين تكفي طاقتهم تشغيل اكبر مصنع طاااااقة في العالم.........اناس يتنفسون حبا لبعضهم البعض, ينهشون من يفكر مجرد التفكير في إذاء احد منهم ,يردون غيبة غائبهم كأنه احد اخوانهم........كيان يدخل فيه الفتى صغيرا يخرج من رجل ناضج ملئ بالخبرة والحماس والطاقة
حلمت ولم يحرمني الوهاب من ان ارى نعمته واستشعرها باستشعاري لحلمي وهو يتحقق....على قدر سعادتي لتحقيق حلمي الا ان الاكثر سعادة هو ان تلقي بذرة حلمك في قلوب اخارين وتراهم وهم يكبرون ويتفوقون عليك ويكبروا حلمك اكثر واكثر......حينما تسعى ان تنشر فكرتك فتجد من يتحمس له ويساعدك على تحقيقة
ما اجمل ان تذكر بالخير وانت غائب اثر تعليمك لهم.......ما اجمل ان يتحقق الحلم الذي وهبت حياتك له......ما اجمل ان ترى من علمته يتفوقك عليك ويساعدك على ذلك
وما اصعب ان يتحقق حلمك ولا تراه عينك.....ولكن دائما وابدا رحمة الرحمن عز وجل عظيمة فلا يحرمك من استشعارة
احمدك ربي كما ينبغي لجلال وحهك وعظيم سلطانه لتحقيق حلمي رغم غيابي وبعدي عنه......ودائما وابدا
لم ينته المشوار..........................ولســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

هناك 3 تعليقات:

لست كغيرى يقول...

لم اشعرولو لحظة ان التى كتبت مثل ذلك الكلام لا ليس بكلاما فهو شعرا هى كيان اخر غير هبة التى اعرفها فالصدق والوفاء والجب والتفانى فى الحلم وفى تحقيقةوالثناء والشكر اللامنتهى كلهم اذا اجتمعوا سويا يشكلوا جزءا ليس اكتر من عدة اجزاء شكلت كيانك ناهيك طبعا عن الاسلوب الذى تشعرنى كلماته انه يخرج من القلب فهو كلام بسيط مركب يشعر من يقراه انه يستطيع ان يكتب مثله لكن حينما يمسك بالقلم يعرف حقيقة مقدرته وذلك لان احدا لن يستشعر قيمة مابقلبك الجياش بالعوطف النبيلة لجميع من حولك. نحن نشكرك كثيرا ليس لانك كتبتى عنا فقط هذا الكلام الرائع ولكن لانك قدمتى لنا مدونة اصبحت لدى مرجعا كلما احتجت الى تجديد نيتى واستشعار الخير العظيم الذى وضعنى الله على الطريق معه

Rose يقول...

الله عليكى بجد
انتى عارفة رأيى من البداية فى كلامك وكتاباتك اللى بعتبرها أكثر من رائعة
انتى بمثابة شعلة حماس واحساس صادق ومراية بتعكس احاسيس شباب مصر وبتعبر عنهم بكل صدق
ربنا يوفقنا دايما ويساعدنا على تحمل المسئولية

Silver Girl يقول...

dبجد حلمك رائع جدا ويمكن اكتر
احلى حاجة مش بس ان الواحد يحلم بدنيا احلى لا ان الدنيا اللى حلم بيها فعلا تبقي موجودة
كونك مش قريبة من الدنيا ده
انا مش يتهيالى لانى زى مبقولك انتى هنا بروحك معانا فى كل خطوة احنا بنخطوها
عشان كده طبعا عمرك مهتكونى نكرة او مش ليكى محل من الاعراب انتى بس روحك اللى سايبها عندنا وحشتك ولما هترجعالها هترتاحى كتير اووى