التهمة انسانة!!!!!!!!

محكمة
ايه دة؟ فين انا.....معقولة فعلا محكمة؟........مين دة كمان...بواقي انسان؟ دوشة وكلام كتير وناس دموعها زي العصير
في ناس كتير عارفاهم بس يا ترى جاين ليه؟ شهود علايا والا ايه؟
فجأة دخل الحاجب وقال: محكمة
هرب الكلام واحول الموجودين لمجرد ودان....وكل واقف مستنين اشارة جلوس وقف السفير قبل الغفير ماحنا في مكان مفيهوش كبير غني كان او فقير
ندا الحاجب على قضيتي بعد وقت كتير فات علايا كأنة سنين.......اول ماسمعت اسمي صرخت باعلى صوتي: هو انا ايه تهمتي
لقيت النيابة :بقول كتيرررررر انتي مكانك سجن الغفير....
قلت: الغفير تربة مش سجون...قالي متفرقش كتير بكرة تشوفي سجن الغفيرصرخت وقلت : عندك دليل على تهمتي؟ ضحك وقالي :عندي شهود...وليكي حق كل الردود
اول شاهد جه قوام...لا اكيد انا فمنام...معقول اقرب صديق حيشهد ضدي انا....انا اللي كنت دايما معاه.....قول يا سيدي سمعني عندك ايه يوجعني.
بصلي بشفقة وقال: ياما نصحتك عن غيرك انتي تبعدي....في حياتهم دايما موجودة وبالمشاكل تبتدي
قلتله: مين؟ انا؟ انا فحياتهم اي نعم....لكن عمري بالمشاكل ابتديت.....دايما بفكر بالقيم....بالحب انا سعيت
قالت النيابة: دة مش دفاع......دة كلام يتباع....نادي على الشاهد التاني
انا خلاص جالي الشلل مع الكساح....مين دة كمان.....دة حبيبي بتاع زمااااان....حتقول ايه يا ترى؟ كل حاجة متوقعة
قال في ثقة: انا حزين اني هنا...فكرتوني بظلمها.
قلتله :ظلمي انا؟
قالي: نسيتي من كام سنة؟ لما بحبك خنقتني....وبالمثالية كتفتيني....لا وكمان بعد الفراق بكيتي في حضتني ووجعتني
صرخت :وقلت لا كذاب دة انا عشانك دقت عذاب......حبيتك ومحبتنيش اديتك ومستنتش اي جواب وفي الاخر بالظلم تتهمني....لا انت كدة اللي بتظلمني
قالت النيابة: بس خلاص...بلى حب بلى اخلاص نادي يابني على اللي بعدة خلينا نخلص
جه الشاهد الثالث وانا خلاص مش مستوعبة دة ابني اللي علمته كتير اكيد شهادته حتبقى خير......بعشم نفسي بالاوهام....لاني في كابوس مش احلام
جه نحيتي وبصلي نظرة عتاب وقال: ياريت تشددوا عليها العذاب هي السبب في تعبي في حياتي.
معرفتش ارد اقول ايه اترسم فعيني سؤال: طاب ليه؟
كمل كلامة وقال : كتير علمتني كلام كبير.....بس كلام مالوش مكان.....قال ايه قيم؟ قال ايه اخلاق؟ ارجوكوا شددوا عليها العذاب....
قالت النيابة: هات اللي بعدة
قلتله: لا كفاية خلاص انا دلوقتي بس عرفت ايه تهمتي تهمتي اني انسانه للقيم والاخلاق طمعانه وبحب الخير بعيش ومساعدة الناس املي من غير غش ولا تزييف,معقول عشان انسانة بتحاكم.....و لا الظلم بقى هو القاضي الحاكم.....يا حضرة النيابة احنا في دنيا والا في غابة؟
انا مش حقول اي دفاع لان التهمة مش تهمتي ولو ضروري تحاكموني يبقى ارحملي تشنقوني وتريحوني من زمان مش زماني
ياللي بتقرا محاكمتي....خليك عادل واحكم ببرائتي في تهمتي او اعدامي وريحني من دنيتي
بقينا في زمن التهمة في اني انسانة!!!!!

هناك 6 تعليقات:

Rose يقول...

بجد يا زيتونتى مش عارفة أقولك ايه بس فعلا احنا فى زمان الاخلاق والقيم فيه بقت عيب والكذب والخداع هو ده الصح وهو ده المباح لكن تقوليلى اخلاق وأدب ومبادئ ده بقى كلام فى كلام
مين فاكر حتى يعنى ايه أخلاق ولا يعنى ايه دين ولا يعنى ايه جيرة أو عشرة أو حتى زمالة
للأسف الشجاعة والجعنة والرجولة والنخوة بقوا علمة مش بس نادرة دول بقوا أندر من الندرة وصعب يتلاقوا فى زمن المادة فيه كل شئ وكل شئ مباح كأنك فى ساحة حرب قاسية لا تعترف حتى بأخلاق الفرسان
ولا فرسان ايه انسى بقى واتعودى على الجديد والا مش هيكون لنا مكان
بس لازم نكافح ونكافح لحد النهاية يمكن فى يوم الحال يتصلح ويتعدل الميزان المقلوب ونسمع كلمة حق بجد تنور كل الدنيا بضوء فجر جديد

dr shrouk يقول...

و الله انا ما عارفة اقولك يا هبة ... فعلا الزمن اللى احنا فيه مش زمن الناس اللى عندها قيم و مبادىء ... و أصحاب الأخلاق بيتقال عليهم دقة قديمة بمنتهى التجنى .... و للأسف فى هذا العصر القاضى دوما بيكون الظلم و نادرا عنما تجدين قاضى عادل يتسم بالمبادىء و الأخلاق ... و فعلا عجبى

Silver Girl يقول...

طبعا بضمير انسان لو انا القاضي هحكم ببرائتك معقولة للدرجة ده بقيت التهمة انى انسانة
بس عشان انسانة اداس ومفيش حد يعبرنى
بس عشان انسانة يقولولى مش ليكى مكان فى دنيا الغش والخداع
بس عشان انسانة يقولولى الموت احسن ليكى علشان تبطلى مثالية

بس للاسف انا مش القاضي وكمان مش كتير ممكن تقابلى قاضى يعرف يعنى ايه اخلاق او حتى يقدر قيمتها

بجد بجد عاليه اوى ده

,واحد نفسه يتغير يقول...

مبرووووووك يازيتونه!
اكيد مش علي البراءه ولكن علي بذره اول مشروع ادبي ليكي...انا مش هعلق علي مضمون وان كان اكتر من رائع رغم بعض الضعف واليأس البادي فيه ...فلا يمكن ان يحاكم الظلام النور ومهما اوتي من قوه او طالت فترته فهو اولا زائل ثانيا ابدا لا يملك القدره ليكون القاضي ويحاكم الا كالمحاكم الهزليه التي يقيمها المحتل في اي دوله لأبنائها الذين قاوموه...وفي هذه الحاله تصبح هذه المحاكمه فخر لا عار تصبح نيشان علي صدر كل من وقف في قفص الاتهام المزعوم
ملاحظه اخيره علي المضمون اذا امضي انسان حياته وهو للنور والحق واهب نفسه وكان صديقه وحبيبه وابنه بمثل هذا الشكل فأسمحي لي المشكله في هذا الانسان وليست فالمجتمع او الناس!
الاورع في رأيي هو الفكره والاسلوب..فكره جديده ان يحاكم الباطل انسان وممكن تبني علي الفكره ديه عالم ادبي كامل تناقشي من خلاله مواضيع شتي
والاسلوب اكثر من رائع ومحاوله مراعه الجناس بين الكلمات ...الموضيع اشبه بتجربه او بروفوه لمسرحيه شعريه..فكري انتي بس!

لست كغيرى يقول...

مع كل احترامى وتقديرى لاسلوبك المبهر فى اختيار الفكرة وطريقة التعبير عنها والاسلوب الادبى المسجوع اللى كتبتى وعبرتى فيه عن احساس كتير من الناس دلوقتى بان احنا مش فى زمن المبادى والاخلاق الا انى مش بحب ابدا اقول لنفسى كدا لان احنا فى زمن مش هانعرف نعيش صح فيه لا بالاخلاق والمبادى لسبب بسيط جدا ان المبادى دى هى نفسها الحل لمشاكلنا اللى بيعتبروها سببها الاخلاق والمبادى كمان فى ناس كتير اوى بيؤمنوا بحاجات حلوة واخلاقهم كتير عالية زيك مثلا وزى الاسرة الجميلة بتاعتنا فا معتقدش اننا ممكن فى يوم من الايام نتحاسب على حاجة زى دى وان شخص حاسبنا وحاكمنا يكفينا يوم الحساب الاعظم والمحكمة الكبرى يوم ماربنا يحاسبنا ويحاسب اللى حاسبنا وحاكمنا فى الدنيا ساعتها هانشوف البراءة ادام العالم كله بس كدا دا كل اللى حبى اعلق عليه وبايدلك فكرة مصطفى بان المقال دا يكون بداية عمل ادبى كبير لان فعلا هو اكتر ماكتبتى تميزا وربنا يوفقك وثقى انك بتدافعى عن مبدا كلنا معاكى فيه وربنا يعينا ان شاء الله

Psycho Hanem يقول...

ياااااااه ياهبه .... إيه الجمال ده بس يابنتي
بجد ماكنتش أتخيل إنك تطلعي حاجة بالإسلوب الجامد أوي ده في الوقت القصير ده........
وكمان إحساسك بيوجع أوي ... معرفش ده بالنسبة لي ولا ده العادي .. ماانتي عارفاني...
.........
بجد بحييكي .. وبرفعلك القبعة يافندم على المجهود الجبار ده ..وبشكرك على المتعه إللي إنتي سببتهالي دي ...
بجد ربنا معاكي ويوفقك ... وتطلعي كل الثروات الدمفونة بداخل سعادتك .....
ولســـــــــــــــــــــــــــــه
مش كده ولا إييييه؟؟؟