يبقى المعنى مفقووووود

جاءت سريعة نحوي........تبكي وتصرخ......ترتمي في حضني
تصمرت امام دموعها.....لم اقدر حتى على سؤالها عن ما يبكيها.....فانا اضعف ما اكون امام دموعها
جمعت قوايا وحاولت تهدئتها ومسحت دموعها برفق وضممتها الي صدري......وحاولت ان ارفعها وجههالأرى عينيها الجميلتين
فتنهدت وقالت وهي تحاول ان تخرج صوتها بعناء شديد: انا اسفة يا اغلى انسانة واطيب قلب........انا غلطت في
حقك......انتي استحملتيني كتير وعمرك مااشتاكيتي..............فقاطعتها قائلة: انتي بتقولي ايه؟.....انتي عارفة ان
عمري ما فكرت كدة....اهدي بس وقوليلي في ايه؟.....ايه اللي حصل؟ لم انكر ان كلامها كان صحيح ومس قلبي بشدة
وسرحت معه للحظات ومع ذلك الماضي المؤلم جدا لقلبي وسعيد جدا لقلبها...........ياااااااااااااااة مرت السنين على
تلك الذكرياتي ولم تستطع ان تمحوها من عقلي الباطل......وانتبهت على صوت دموعها وهي تقول
لقد مات.....مااااااااات
اصابني الشلل اللحظي......وهربت مني دموعي دون ان احاول مقاومتها .....وقلت لها: جوزك
مات؟......فردت:....تعني حبيبي.....وشريك عمري...............و حبيبك!!!!!
فارتعش جسدي كله.....وارتبكت بشدة....وهممت بالوقوف........ولكنها جذبتني مرة اخرى وقبل ان تقول اي شئ سابقتها قائلة: يااااااااااااة انتي لسة فاكرة دة عمر وبعدين دة مش وقتة.........امتى حصل دة؟ واذاي؟ وكانت دموعي تنزل بعنف اثناء كلامي معها
دارت بي الدنيا وسرحت في حال نفسي.......لم।تتحمل حجم تلك الفاجعة وتتوجع بشدة لفقدان حبيبها الوحيد التي تألمت كثيرا لتراه سعيد وضحت بسعادتها وقربها من صديقة عمرها الوحيدة........فكلتاهما حبوه وعشقوة ولكنه لم يختارها هي.....وكان لابد من الفراق.........وان كان ذلك على حسابها وراحتها هي.......كما انها تتألم بشدة لحزن ودموع صديقتها...التي جاءت وارتمت في حضنها لتشعر بالامان بعد فراق دام العديد من السنوات
اهات واهات للفراق وللعذاب والندم....مشاعر تحياها صديقتي واحياها انا ايضا.....فمن فرقنا ذهب دون رجعة ولم يترك لنا سوا العذاب بفراقة.......وكلانا نادم.........فانا نادمة على السنين التي اضاعتها من عمري تحت مظلة الاستسلام لظلم الدنيا لي والبكاء على الاطلال وهي نادمة على فراق صديقتها من اجل رجل
حقا لا تستحق الدنيا ان نحياها في حزن وفراق وعذاب............نحن ضيوف بها فلنفكر بشكل مختلف.......ربما لو فكرت صاحبة تلك الرسالة بشكل مختلف لاكانت تغيرت حياتها......او بدأت بمعنى ادق

هناك تعليقان (2):

Silver Girl يقول...

سؤال اريد جواب له
اى حبا ابقى حب الصديقة ام الزوج؟

وكلنا ضيوف في هذه الحياة فمن الممكن ان يرحل ايا منهم

كل يوم بحب اسلوبك اكتر

roro يقول...

ماشاء الله قصة جميلة ولكن نفتقد هذة العمق بالشعور فى ان الدنيا لاتسوى كل همنا وحزننا